• November 30, 2022 5:33 pm

من يتحكم في فوضى الفراشة ببرشيد

Byadmin

Oct 12, 2022

من يتحكم في فوضى الفراشة ببرشيد

تستعد عدد من جمعيات المجتمع المدني وهيئات حقوقية ببرشيد، على مستوى أحياء مقاطعة المدينة للإحتجاج على “غزو” الباعة المتجولين “الفراشة” للطرقات
والأزقة أمام تراخي ممثلي السلطة المحلية، مما أثار عدة تساؤلات ووجه مئات من الجمعيات مرسلات لعامل اقليم برشيد، تستنكر انتشار الباعة المتجولين بكل من أحياء المدينة وخصوصا قرب المسجد الاعظم، دون أن تنفذ عمليات مداهمة متواصلة للعربات المجرورة و”الفراشة” بالمناطق التي تعرف انتشار للباعة والذين يعدون بعشرات المئات.

وتحولت عدد من الأحياء أمام هذا “التراخي” إلى ساحات شبه “جوطية” رغم تواجد أسواق نموذجية، لكن حصر عدد المستفدين إعاق عملية انتقالهم للأسواق دون التفاتت أي جهة مسؤولة.

السؤال المطروح من أصبح يتحكم في الفوضى التي تضرب أحياء مقاطعة المدينة بسبب “الفراشة” والباعة المتجولين هؤلاء الذين يحجون من مدن وقرى أخرى لبيع بضائعهم داخل الأحياء التي تحولت إلى أسواق عشوائية تزعج الأسر بسبب انتشار الأزبال واندلاع الصراعات هنا وهنا بين الباعة المتجولين والكلام الفاحش.

وأضاف المصدر، أن ما يقع بهذه الأحياء هو فوضى منظمة من المتحكم فيها و له مصالح مادية، لأنه لا يمكن أن يجتمع هذا الخليط من الباعة بالصدفة، ثم سرعان ما يختفون خلال إحدى الحملات ثم يعودون لاحتلال المكان مع انتهاء الحملة.

وطالب بعض الجمعيات التدخل العاجل والفوري لعامل الإقليم وباشا المدينة، وتوجيه تعليمات صارمة لرجال السلطة من أجل اجتثات ظاهرة الباعة المتجولين بالأحياء المذكورة، وتنفيذ عمليات مداهمة كبيرة بها.