“سيد المجهول” ينقل الخرافات إلى قاعات السينما

author
0 minutes, 0 seconds Read
0 0
Read Time:54 Second

في أرض قديس مجهول، يسافر المخرج المغربي علاء الدين الجم في فيلمه الكوميدي الاجتماعي “سيد المجهول” إلى عالم الأولياء الصالحين في المغرب المعاصر، بلمسة سوريالية ساخرة.

ويحكي الفيلم المغربي، الذي يدخل القاعات بعد تتويجه بالعديد من الجوائز وتمثيل المغرب في كبرى المهرجانات العالمية، حكاية لص حاول الفرار من ملاحقة الشرطة بعد ما سرق قدرا مهما من المال وقام بدفنه في مكان آمن وبناه على شكل قبر في منطقة صحراوية.

تتواصل الأحداث في قالب كوميدي، فيقع اللص في يدي الشرطة، فظل يعتقد أن ماله المسروق لا يزال مدفونا في القبر؛ لكن مفاجأة غير سارة كانت تنتظره بعد مغادرة أسوار السجن، حيث اكتشف أن “القبر” الذي خبأ به المال المسروق قد تحول إلى ضريح يزوره العديد من المرضى طلبا للشفاء.

ويسلط الجم، بطريقة ساخرة، الضوء على تأثير الخرافة في معتقدات الناس التي تدفعهم إلى القيام بكل شيء؛ من خلال قصة اللص ومحاولاته المستميتة لانتشال الحقيبة من الضريح، واصطدام الطبيب الذي تم تعيينه في القرية بمعتقدات سكانها.

ويشارك في الفيلم المغربي، الذي يعرض في القاعات السينمائية ابتداء من 22 شتنبر الجاري، كل من يونس بواب وصلاح بن صلاح ومحمد نعيمان وأنس الباز وحسن بن بديدة

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Similar Posts

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

Leave a Reply